Read رمال العرب by Wilfred Thesiger Free Online


Ebook رمال العرب by Wilfred Thesiger read! Book Title: رمال العرب
The author of the book: Wilfred Thesiger
ISBN 13: No data
Language: English
Format files: PDF
The size of the: 5.11 MB
City - Country: No data
Loaded: 1999 times
Reader ratings: 3.7
Edition: دار الوراق للنشر
Date of issue: March 1st 2007
ISBN: No data

Read full description of the books:



خلال السنوات التي عشتها في الجزيرة العربية، لم أفكر مرة في تأليف كتاب عن رحلاتي، ولو فكرت لكان عليّ أن أحفظ آئنذٍ ملحوظات دقيقة كانت ستساعدني وتعرقلني في آن واحد؛ وبعد سبع سنوات من تركي جزيرة العربن عرضتُ بعض الصور على جراهام واطسون الذي ألحّ عليَّ بشدة أن أؤلف كتاباً عن الصحراء.
لذلك وضعت هذا الكتاب الذي أعاد إلى ذهني بوضوح البدو الذين سافرت وإياهم، والبلاد الشاسعة الخالية التي قطعت فيها ما يقب من عشرة آلاف ميل على ظهور الجمال.
لقد ذهبت إلى جنوبي الجزيرة في الوقت المناسب تماماً، وسيذهب غيري إلى هناك ليدرسوا علم طبقات الأرض وعلم الآثار والأطيار والنباتات والحيوانات، وليدرسوا إلى جانب ذلك أولئك العرب أنفسهم، إلا أنهم سينتقلون في سيارات، وسيتصلون بالعالم الخارجي عن طريق الهاتف، وسيأتون بنتائج أهمّ بكثير مما أتيت أنا بها، ولكنهم لن يعرفوا روح البلاد وعظمة العرب، ولو ذهب أحدهم الآن إلى هناك، بحثاً عن الحياة التي عشتها فلن يجدها، لأن الفنيين قد ذهبوا قبله منقبين عن البترول؛ والصحراء التي سافرت فيها تركت عجلات الشاحنات فيها آثاراً بغيضة، واتسخت ببقايا البضائع المستوردة من أوروبا وأميركا.
إن البدو لم يكن لديهم أية فكرة عن عالم غير عالمهم، ولم يكونوا متوحشين جهلاء، بل على العكس، كانوا الورثة المتعصبين لحضارة قديمة جداً، ولقد وجدوا ضمن إطار مجتمعتهم هذا الحرية الشخصية والتهذيب النفسي الذي تاقوا إليه… أما اليوم فإنهم يدفعون خارج الصحراء إلى المدن، حيث لم تعد تكفيهم المزايا التي منحتهم الجلد والسيطرة في الماضي على قوى لا تُقْهر، كالجدب الذي طالما قتلهم في الماضي، وحطّم نظام حياتهم.
ومنذ تركت جزيرة العرب، سافرتُ عبر شعاب كراكورام وهندوكوش في جبال كردستان وأهوار العراق، مدفوعاً دائماً إلى الأمكنة البعيدة، حيث لا تستطيع السيارات الوصول، وحيث لا يزال يعيش شيء من العادات القديمة، ولقد رأيتُ قسماً من أروع المناظر في العالم، وعشت بين قبائل عجيبة وغير معروفة، ولكن واحداً من هذه الأمكنة لم يهزني، كما فعلت صحراء الجزيرة العربية.
ومنذ خمسين سنة لم تكن كلمة "عربي" تعني سوى قاطن في الجزيرة العربية، وقد اعتبرت مرادفة لكلمة بدوي، ورجال القائل الذين هاجروا من الجزيرة إلى مصر وغيرها وظلوا عائشين كالبدو فيها قد اعتبروا عرباً، بينما غيرهم من الذين أصبحوا مزارعين أو من سكان المدن لم يعتبروا كذلك، وإني لأستعمل كلمة عربي في هذا المعنى القديم، وليس بالمعنى الذي تحمله كلمة - حديثاً، أصبح كل من اتخذ العربية لغة له يشار إليه كعربي دون إهتمام بأصله.
وعلى هذا، فإن البدو هم القبائل الرحل التي تربي الجمال في الصحراء العربية، والكلمة تعني "الذين ليس لهم مستقر"، وكلمة "البدويون" في صيغة الجمع قلما يستعملها أصحابها، وإني أفضل كلمة (بدو)، وقد استعملتها في تضاعيف الكتاب.
وعندما يتكلم هؤلاء البدو عن أنفسهم يستعملون عامة كلمة العرب، وعند الإشارة إليهم استعملت كلمتي بدو وعرب دون تمييز، وكلمة البدو في اللغة العربية هي في صيغة الجمع والبدوي هو المفرد، ومن اجل البساطة، استعملت كلمة بدو للجمع والمفرد، وكي لا أشوش أفكار القارئ، أتبعت الطريقة نفسها في أسماء القبائل: راشد ومفردها راشدي، عوامر ومفردها عامري.


Download رمال العرب PDF رمال العرب PDF
Download رمال العرب ERUB رمال العرب PDF
Download رمال العرب DOC رمال العرب PDF
Download رمال العرب TXT رمال العرب PDF



Read information about the author

Ebook رمال العرب read Online! Sir Wilfred Patrick Thesiger, KBE, DSO, MA, DLitt, FRAS, FRSL, FRGS, FBA, was a British explorer and travel writer born in Addis Ababa, the capital of Ethiopia.

Thesiger was educated at Eton College and Magdalen College, Oxford University where he took a third in history. Between 1930 and 1933, Thesiger represented Oxford at boxing and later (1933) became captain of the Oxford boxing team.

In 1930, Thesiger returned to Africa, having received a personal invitation by Emperor Haile Selassie to attend his coronation. He returned again in 1933 in an expedition, funded in part by the Royal Geographical Society, to explore the course of the Awash River. During this expedition, he became the first European to enter the Aussa Sultanate and visit Lake Abbe.

Afterwards, in 1935, Thesiger joined the Sudan Political Service stationed in Darfur and the Upper Nile. He served in several desert campaigns with the Sudan Defence Force (SDF) and the Special Air Service (SAS) with the rank of major.

In World War II, Thesiger fought with Gideon Force in Ethiopia during the East African Campaign. He was awarded the DSO for capturing Agibar and its garrison of 2500 Italian troops. Afterwards, Thesiger served in the Long Range Desert Group during the North African Campaign.
There is a rare wartime photograph of Thesiger in this period. He appears in a well-known photograph usually used to illustrate the badge of the Greek Sacred Squadron. It is usually captioned 'a Greek officer of the Sacred Band briefing British troops'. The officer is recognisably the famous Tsigantes and one of the crowd is recognisably Thesiger. Thesiger is the tall figure with the distinct nasal profile. Characteristically, he is in Arab headdress. Thesiger was the liaison officer to the Greek Squadron.

In 1945, Thesiger worked in Arabia with the Desert Locusts Research Organisation. Meanwhile, from 1945 to 1949, he explored the southern regions of the Arabian peninsula and twice crossed the Empty Quarter. His travels also took him to Iraq, Persia (now Iran), Kurdistan, French West Africa, Pakistan, and Kenya. He returned to England in the 1990s and was knighted in 1995.

Thesiger is best known for two travel books. Arabian Sands (1959) recounts his travels in the Empty Quarter of Arabia between 1945 and 1950 and describes the vanishing way of life of the Bedouins. The Marsh Arabs (1964) is an account of the Madan, the indigenous people of the marshlands of southern Iraq. The latter journey is also covered by his travelling companion, Gavin Maxwell, in A Reed Shaken By The Wind — a Journey Through the Unexplored Marshlands of Iraq (Longman, 1959).

Thesiger took many photographs during his travels and donated his vast collection of 25,000 negatives to the Pitt Rivers Museum, Oxford.


Reviews of the رمال العرب


SEBASTIAN

A charming book, a lot more!

NATHAN

This book is holding in tensions until the end!

PAIGE

Books are incredible magic that you can carry with you.

HARVEY

This book is holding in tensions until the end!




Add a comment




Download EBOOK رمال العرب by Wilfred Thesiger Online free

PDF: -.pdf رمال العرب PDF
ERUB: -.epub رمال العرب ERUB
DOC: -.doc رمال العرب DOC
TXT: -.txt رمال العرب TXT