شاهد عيان حلب | رد فصائل الجيش الحر على ادعاءات وحدات الحماية الكردية بقصف المدنيين رد فصائل الجيش الحر على ادعاءات وحدات الحماية الكردية بقصف المدنيين || شاهد عيان حلب

رد فصائل الجيش الحر على ادعاءات وحدات الحماية الكردية بقصف المدنيين

تقارير

رد فصائل الجيش الحر على ادعاءات وحدات الحماية الكردية بقصف المدنيين
فريق شاهد عيان حلب

أصدرت عدة فصائل عاملة في مدينة حلب بيانًا، اليوم الخميس 7 نيسان، تؤكد فيه صد هجوم وحدات الحماية الكردية على طريق الكاستيلو، وإبعاد شبح الحصار عن المدينة، نافيةً قيامها باستهداف المدنيين في حي الشيخ مقصود، وفق ما تدعي القوات الكردية.
ومن الفصائل الموقعة على البيان، حركة نور الدين زنكي، تجمع فاستقم كما أمرت، جيش الإسلام، الجبهة الشامية، كتائب الصفوة الإسلامية، وغيرها من الفصائل العاملة في مدينة حلب.
وأكدت الفصائل في بيانها، صد هجوم القوات الكردية على طريق الكاستيلو، والتخلص من تهديداتهم بمشاركة قوات الأسد في حصار المدينة.
كما نفت قيامها بقصف المدنيين، حسبما يروّج الإعلام التابع لهذه الوحدات، مضيفةً "إن استخدام صور ومقاطع فيديو قديمة أو من صور ضحايانا يثبت أن الكذب وسيلتهم الوحيدة للبقاء".
ووصفت الفصائل في بيانها، ممارسات وحدات الحماية الشعبية بـ "الغادرة"، بدءًا من احتلال مريمين والعلقمية ومنغ وتل رفعت وغيرها، تحت ضربات الطيران الروسي، وتهجير السكان، وصولاً إلى التواطؤ مع قوات الأسد والميايشيات الإيرانية، في الهجوم على الشيخ عقيل في الريف الغربي، إضافة إلى استهداف وقطع طريق الكاستيلو الوحيد المتبقي، لإمداد أهل حلب بالغذاء والدواء، مع تعمّد استهداف السيارات والمدنيين.
ودعت الفصائل في ختام بيانها، وحدات الحماية الكردية، إلى وقف قصف المدنيين في الأشرفية والسكن الشبابي، وإلى الاعتراف بأن مدفعية النظام في ثكنة المهلب لم توفر مكانًا إلا وقصفته، خصوصًا أثناء الاشتباكات المفتعلة.
وكانت عدة شهادات وردت من أهالي حي الشيخ مقصود، تؤكد منع وحدات الحماية الشعبية لخروج المدنيين من الحي، واتخاذهم دروعًا بشرية، في ظل وقوع عشرات الشهداء والجرحى، بسبب القصف الذي يتعرض له الحي أثناء الاشتباكات.