شاهد عيان حلب | فيديو قديم لأذان الجامع الكبير وازدحام الأسواق في محيطه فيديو قديم لأذان الجامع الكبير وازدحام الأسواق في محيطه || شاهد عيان حلب

فيديو قديم لأذان الجامع الكبير وازدحام الأسواق في محيطه

تراث

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا، يعود تاريخه إلى ما قبل الثورة السورية، يُسمع فيه أذان الجامع الأموي الكبير، ويظهر ازدحام الأسواق في محيطه.

ويعد الجامع الأموي الكبير أحد أكبر وأقدم المساجد في مدينة حلب، ويقع في حي الجلوم قرب "سوق المدينة"، في حلب القديمة.

وسيطرت فصائل "الجيش الحر" على المنطقة والجامع في تشرين الأول 2012، وعاودت قوات الأسد السيطرة عليه، إلا أن "الجيش الحر" استرده مجددًا في شباط 2013، ولا يزال تحت سيطرته حتى اليوم.

وتعرضت مئذنة الجامع للتدمير في نيسان 2013، إثر استهدافها من قبل دبابات الأسد بالقذائف، ما دفع مجلس محافظة حلب الحرة، بالتعاون مع مقاتلي لواء "التوحيد"، إلى فك منبر الجامع ونقله إلى مكان آمن في الشهر التالي، حفاظًا عليه من القذائف والرصاص المستمر، الذي تطلقه قوات الأسد المتمركزة في محيطه.

وبني الجامع في في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في عام 716 ميلادي، ويقوم اليوم على مساحة من الأرض طولها 105 مترًا من الشرق إلى الغرب، وعرضها نحو 77.75 مترًا من الجنوب إلى الشمال، ويشبه في مخططه وطرازه إلى حد كبير، الجامع الأموي الكبير في دمشق.