شاهد عيان حلب | السلطات الألمانية توقف شخصين يشتبه بتورطهما في قتل الطفل السوري في بريمن السلطات الألمانية توقف شخصين يشتبه بتورطهما في قتل الطفل السوري في بريمن || شاهد عيان حلب

السلطات الألمانية توقف شخصين يشتبه بتورطهما في قتل الطفل السوري في بريمن

دولي

السلطات الألمانية توقف شخصين يشتبه بتورطهما في قتل الطفل السوري في بريمن
وكالات

قال المتحدث باسم الادعاء العام الألماني، فرانك باساده، اليوم الثلاثاء 10 كانون الثاني، أنه تم القبض على شخصين يشتبه بتورطهما في قتل الطفل السوري عدي خالد خميس، ليلة رأس السنة في مدينة بريمن الألمانية.

وأضاف باساده أن عملية إلقاء القبض عليهما تمت ليلة الثلاثاء الماضية، دون أن يفصح عن هوية الشخصين.

وتوفي الطفل البالغ من العمر 15 عامًا، صباح السبت، إثر تعرضه للضرب المبرح على الرأس من قبل مجموعة أشخاص ليلة رأس السنة، ما أسفر عن إصابات حرجة استدعت وضعه في حالة غيبوبة اصطناعية.

وكان الادعاء الألماني أصدر بيانًا أمس، أشار فيه إلى أن "الفاعلين المحتملين ينحدرون من خلفية ثقافية كردية".

وأضاف البيان أنه لا تتوافر حتى الآن لدى الشرطة والادعاء العام "أي مؤشرات على أن الجريمة تنطلق من خلفيات معادية للأجانب"، نافيًا بذلك احتمال أن يكون الجاني من الألمان.

وكان عدي يحتفل مع عائلته برأس السنة، في الشارع أمام مسكنه، عندما دخل في شجار مع مجموعة من الأشخاص، وبعد هروبه إلى أحد المحلات المجاورة، تبعه أفراد المجموعة وأصابوه إصابات قاتلة، بحسب موقع "دوتشه فيله" الألماني.

ونقل الموقع عن والدة عدي قولها "هربنا من الحرب في سوريا لكي ننجوا من الموت، لكن الموت لحق بنا إلى هنا. لو مات عدي في سوريا لكان الأمر سيكون أهون علينا".

ووصل الطفل إلى ألمانيا وحده عبر البحر قبل حوالي العام، وأقام بداية في ولاية بافاريا، ثم التحق قبل خمسة أشهر بعائلته في مدينة بريمن، والتي كانت سبقته إلى ألمانيا بنحو عام من تاريخ وصوله.