شاهد عيان حلب | فيديو: رجل سعودي يعذب طفلته الرضيعة للضغط على والدتها السورية للعودة إليه فيديو: رجل سعودي يعذب طفلته الرضيعة للضغط على والدتها السورية للعودة إليه || شاهد عيان حلب

فيديو: رجل سعودي يعذب طفلته الرضيعة للضغط على والدتها السورية للعودة إليه

دولي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتسجيل مصور، اليوم الأربعاء 11 كانون الثاني، يظهر رجلًا يضرب ابنته الرضيعة ويعذبها بطريقة عنيفة، للضغط على زوجته للعودة إليه.

الواقعة استدعت تدخل جهات حكومية سعودية، بينها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وهيئة حقوق الإنسان، للتحقيق في ادعاءات تعذيب الطفلة الواردة في التسجيل.

وكان حساب في "تويتر" تحت اسم "أم تريد بنتها بحضنها"، نشر مقاطع فيديو تظهر تعذيب الرضيعة، متهمة والدها بتعنيفها.

وكشفت والدة الطفلة، ناريمان كلاس، عبر تغريداتها أنها سورية الجنسية، وأن زوجها، السعودي الجنسية، أخذ طفلتها بعمر الشهر، وبدأ في تعذيبها وتهديد والدتها بالمقاطع.

وناشدت عبر حسابها كافة الجهات المختصة والمسؤولين، للوقوف معها وإعادة طفلتها لها وإنقاذها من والدها.

وأوضحت في حديثها لقناة "العربية"، أنها تفاجأت بعد الزواج بأن التصريح مزور، إذ يجب الحصول على تصريح من وزارة الداخلية، عند زواج السعودي من امرأة أجنبية.

وأضافت أن زواجها استمر 4 سنوات، "على أمل أن يستخرج لي تصريحًا قانونيًا لزواجنا، لكنه استمر في معاملته السيئة لي ولابنتي وكان يضربني ويعنفني وأيضًا يضرب طفلتنا التي تبلغ من العمر 3 أشهر".

وبعد هروبها إلى أهلها في مكة المكرمة، بدأ بإرسال صور ومقاطع تعذيب لابنتها، لتهديدها وإرغامها على العودة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخليل، أنه تم الوصول إلى والدة الطفلة ومقابلتها من قبل مدير فرع الوزارة، وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وفق نظام حماية الطفل من الإيذاء.

بدورها أكدت هيئة حقوق الإنسان، أنها اتخذت إجراءات نظامية بالتنسيق مع وزارة الداخلية ممثلة في الأمن العام، لضبط الفاعل واستكمال الإجراءات النظامية بحق الجاني وحفظ حقوق الطفلة.

وشددت الهيئة على أن ما ظهر خلال المقاطع فعل "محرم ومجرم"، وفق أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية.