شاهد عيان حلب | المجلس الإسلامي السوري يفتي بوجوب قتال جبهة "فتح الشام" لردها عن بغيها المجلس الإسلامي السوري يفتي بوجوب قتال جبهة "فتح الشام" لردها عن بغيها || شاهد عيان حلب

المجلس الإسلامي السوري يفتي بوجوب قتال جبهة "فتح الشام" لردها عن بغيها

تقارير

المجلس الإسلامي السوري يفتي بوجوب قتال جبهة

أصدر "المجلس الإسلامي السوري" بيانًا، الثلاثاء 24 كانون الثاني، أفتى فيه بوجوب قتال جبهة "فتح الشام" لردها عن بغيها، وبحرمة الانتماء إليها.

واعتبر البيان الجبهة "بغاة معتدين، استحلوا الدماء والحرمات وجمعوا فكر الخوارج في تكفير المسلمين، والخروج على جماعتهم، لذا يجب قتالهم وردهم عن بغيهم".

وأضاف المجلس أن قتالهم "شرعي مبرر، ومن سيتردد فسيكون ضحيتهم المقبلة، ولا يعذر أحد شرعًا بنكوصه عن قتالهم تذرعًا بورع بارد".

البيان أفتى أيضًا بحرمة الانتماء إليهم، ووجوب مفارقة عناصرهم لهم، وعدم اتباعهم على غيهم وعدوانهم وباطلهم.

ودعا المجلس إلى اندماج "الفصائل الجهادية بكل تشكيلاتها، في جسم جهادي واحد"، مشيرًا إلى أن تأخرهم في هذا الاندماج "هو الذي أغرى هؤلاء السفهاء بالاستطالة على فصائل الجهاد وابتلاعها الواحد تلو الآخر".

وطالب المجلس في ختام بيانه الشعب بالنزول إلى الشوارع ومحاصرة مقراتهم، وقطع الطرق عليهم، كما طالب الهيئات والمؤسسات الدينية بمنعهم من "نشر فكرهم الضال واعتلائهم المنابر، التي يستغلونها لنشر ثقافة الغلو والبغي والفتنة وشرعنة التغلب".

ويأتي البيان بعد هجوم واسع شنته جبهة "فتح الشام" منذ ليل الاثنين، على مقرات "جيش المجاهدين" و"الجبهة الشامية" وغيرها من الفصائل، في ريفي حلب وإدلب، سيطرت خلالها على عدة مقرات ومواقع.