شاهد عيان حلب | تحذير من نشر صور الأطفال المفقودين على "فيسبوك"....ما السبب؟ تحذير من نشر صور الأطفال المفقودين على "فيسبوك"....ما السبب؟ || شاهد عيان حلب

تحذير من نشر صور الأطفال المفقودين على "فيسبوك"....ما السبب؟

منوعات

تحذير من نشر صور الأطفال المفقودين على

حذّرت الشرطة الكندية مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" من تداول وإعادة نشر صور الأطفال المفقودين، لأن ذلك قد يتسبب في تعريضهم للخطر، حسبما نشرت صحيفة "التيليغراف" البريطانية، الأربعاء 8 آذار.

وأكدت الشرطة أن نشر صور الأطفال، قد يساعد المجرمين في العثور عليهم واستغلالهم.

وحذّر مسؤول في الشرطة من أن تبادل هذه الصور "قد تضع حياة شخص في خطر، وفي بعض الأحيان يكون الأطفال المفقودون في الصور التي يتم تبادلها غير مفقودين فعليًا، بل مختبئين من ذويهم".

وأشار إلى أن بعض الأفراد قد يستغلون ذلك للوصول إلى الأطفال، بعد التعرف عليهم عبر صورهم، وإلحاق الأذى بهم.

وقالت الرسالة الموجهة إلى "فيسبوك" إنه لتجنب المزيد من الضرر، يجب على المستخدمين التأكد من أن مشاركات صور الطفل المفقود جاءت من مصدر رسمي للشرطة أو من خلال مطبوعة معروفة، قبل تبادلها.

ويأتي هذا التحذير وسط مخاوف بشأن سلامة الأطفال على "فيسبوك"، بعد انتقاد شبكة التواصل لفشلها في إزالة نحو 80% من الصور ذات الطابع الجنسي للأطفال، التي أوردتها "هيئة الإذاعة البريطانية".