شاهد عيان حلب | روسيا تكذّب تقرير "رويترز" بشأن أعداد قتلاها في سوريا روسيا تكذّب تقرير "رويترز" بشأن أعداد قتلاها في سوريا || شاهد عيان حلب

روسيا تكذّب تقرير "رويترز" بشأن أعداد قتلاها في سوريا

دولي

روسيا تكذّب تقرير

كذبت وزارة الدفاع الروسية اليوم، الأربعاء 19 نيسان، الأنباء التي أوردتها وسائل إعلام غربية، حول تعمد روسيا "التقليل" من حجم خسائرها البشرية في سوريا.

"احذروا التقليد"، هي العبارة التي استخدمها الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، مؤكدًا أن كل ما كتب في هذا الصدد، "ليس إلا خليطًا من المزاعم المجموعة على عجل لشغل الرأي العام عن مسرحية خان شيخون المزورة".

وكانت وكالة "رويترز" نشرت تقريرًا أمس، أكدت فيه أن عدد القتلى في صفوف القوات الروسية، خلال معارك استعادة مدينة تدمر، في الفترة ما بين أواخر كانون الثاني، ونهاية آذار الماضي، بلغت أربعة أضعاف العدد الرسمي الذي أعلنته موسكو.

وأضاف كوناشينكوف أنه "لم تصدر عنا أي بيانات رسمية عن عدد قتلانا المزعومين خلال تحرير تدمر، وكل ما ينشر بصدد تقليل روسيا من حجم خسائرها الحقيقي، ليس إلا حشوًا فيما يكتب للإضافة على عنوان المادة التي تصاغ لغرض التزييف".

وكالة "رويترز" أحصت 21 قتيلًا في صفوف القوات الروسية خلال الفترة المذكورة، مشيرة إلى أن العدد الرسمي الذي أعلنته وزارة الدفاع الروسية هو خمسة جنود فقط.

واستندت الوكالة في إحصاءاتها إلى محادثات مع أصدقاء وأقارب القتلى، وتدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومسؤولين في مقابر.

وأشارت "رويترز" إلى أن العدد الإجمالي الرسمي لقتلى الجيش الروسي منذ تدخل روسيا في سوريا هو 30، "لكن الرقم قد يكون أعلى بكثير لأن خسائر الجيش تعتبر من أسرار الدولة بموجب القانون الروسي".

وبدأت روسيا تدخلها العسكري في سوريا، في أيلول 2015، وساهمت في دعم قوات الأسد بقمع الثورة السورية، مرتكبة العديد من المجازر بحق المدنيين، تلا ذلك نشر قواتها في العديد من المدن السورية.